صور الطفل المعجزة صاحب الـ4 سنوات معجزة سيارات السباق


أصدرت العديد من تقارير صحفية دولية خاصة بأخبار المركبات تقاريرًا مفصلاً عن معجزة سباقات المركبات الرياضية ذات الحجم الصغير "ماثيو غارسيا"، الذي لايمتلك من السن إلا 4 سنوات ليس إلا، والجميع يترقب الجميع أن يكون بطلًا قريبًا لسباقات سيارات "الكارتينغ" المشهورة.
ولد الطفل "ماثيو" في المكسيك، وفتح عيونه البريئة ليرى عشق وشغف غير بسيط من أبوه "بيبي غارسيا" للدراجات النارية الترابية والعربات، وقد كان يتعلم منذ لحظاته الأولى في أدرك ذاك العالم.

ليس غريبًا ما فيما ذكرناه ووالد الغلام "غارسيا" تعَود أن يكون ضلع مهم في سباقات "ناسكار" المشهورة، لمدة تخطت الأثنى عشر عامًا.

وقاسى الوالد "بيبي غارسيا" والأم "أنجليكا باتينيو" الكثيرًا طوال مرحلة حملها في الولد المعجزة، وطيلة 9 أشهر الحمل واجهوا مخاطرة خسارة "ماثيو"، إلا أن كتب له أن يجيء إلى العالم ويبهر الجميع بمهارات عظيم في سن ضئيل جدا.
وطوال عصري "ماثيو" مع واحدة من الصحف الأرجنتينية المشهورة، شدد أنه هذه اللحظة لديه رخصة رياضية سارية من التحالف المكسيكي للسيارات الرياضية، وبيّن أنه مستديمًا متحمس، وله قائد سيارة وفرقة رياضية مفضل.

وأردف "ماثيو" الضئيل أنه تعلم أن يعلو دراجة بخارية ضئيلة على سبيل وعر وقد كان ما يزال يسعى نطق كلماته الأولى وتعلم الحروف الأبجدية، ولم يجد أي إشكالية في التوازن وقيادته ل الدراجة والدخول إلى مضمار السباقات.


أيام عددها قليل تفصلنا عن أول مسابقة سيدخل إليها الولد المعجزة "ماثيو غارسيا" وعينه على اللقب، وأعوام لنرى إلى أين قد تصل موهبة بذاك المقدار، ومن غير شك سنواصل تفاصيل حياته الخاصة خلال الفترة المقبلة.

إليكم الصور 








مواضيع دات صلة

تحميل تعليقات