نصائح للعناية بالشعر الخشن وطريقة عمل الشعر الخشن كيرلي


تجعيد الشعر
يُعد الانتباه بالشعر من أكثر الموضوعات التي تنشد النّساء لفعلها، فأضف إلى وظائف الشعر المرتبطة بالناحية الجمالية، فهو يحافظ على فروة الدماغ من أشعة الشّمس، ويبقيها دافئة في الجو لمنخض الحرارة، ولكل فرد شعرٌ يُميزه عن الآخر، سواءً كان الشعر ناعماً، أو مُجعداً، أو مُموجاً، حيث إنّ شكل الشّعر يُحاجزّد شكل بُصيلات الشعر وطبيعة خلاياه طوال التقدم، فبُصيلات الشّعر المُستقيمة تُنتج شعراً ناعماً، وبُصيلات الشّعر المُنحنية تُنتج شعراً مُجعّداً، وسنتحدث في ذلك الموضوع عن طُرق تجعيد الشعر الخشن مع عدد محدود من النّصائح التي تُعنى بالشعر الخشن.


طريقة عمل الشعر الخشن كيرلي .

يُمكن تجعيد الشعر الخشن بعدة طُرق، تتمثّل بالآتي:



الطريقة الكيفية الأولى
تُساعد تلك الأسلوب والكيفية على الاستحواذ على شعر مُجعد بأسلوب سليم وجميل بواسطة استعمال لفافات الشعر، مثلما يُمكن اختيار متعددة مقادير من اللفّات، واختيار ما يُلائم الشعر، ويُمكن استعمال تلك الكيفية بواسطة اتباع الخُطوات اللاحقة:


  • يُغسل الشعر بالماء والشامبو أو يشطب تبليله بالماء، ثُم يُجفف باستعمال منشفة نقية.
  • يُقسم الشعر إلى متعددة أجزاء وخُصل تعول على غزارة الشعر، ثمّ وحط اللفافة إبتداءاً من أدنى خصلة الشعر نحو الأعلى، ويحدث تثبيتها جيداً.
  • تُترك اللفافات على الشعر لعدّة ساعات حتى يُصبح الشعر جافاً من الماء.
  • تُزال لفافات الشعر بحذر، ثُم يشطب إدخال الأصابع بين خصل الشعر لترتبيها، ثمّ يشطب بخّ مثبت الشعر للمحافظة على التجعيد لأطول مُدة مُمكنة.


الطريقة والكيفية الثانية
تعتمد تلك الكيفية على استعمال دبابيس الشعر التي تمّ استعمالها منذ سنينٍ سابقة ويتواصل استعمالها إلى حالا، ولهذه الكيفية عديدة مميزات؛ منها: عدم حاجتها للحرارة، وسهولة استعمالها وأداؤها، ويُمكن استعمالها عن طريق اتباع الخُطوات اللاحقة:


  • يُغسل الشعر بالشامبو ويُمشط بمشط مُناسب لدى وحط البلسم، حتى يكمل التّخلص من التشابكات إن وجدت.
  • يُجفّف الشعر بالمنشفة للتخفيف من الماء فوق منه عوضاً عن فركه.
  • يُوحط على الشعر أي مُنتج يُساعد على تثبيت الشعر، مثل جل الشعر.
  • يُقسم الشعر من مُنتصفه، ويُترقية باستعمال دبابيس التثبيت.
  • تُؤخذ خصلة من الشعر بالحجم المُناسب، ثُم ينهي لفّها بشأن الإبهام إبتداءاً من أدنى الخصلة نحو فروة الدماغ، ثُم ينهي تثبيتها باستعمال دبوس شعر على نحو جيد.
  • يكمل لفّ بقية خصل الشعر بنفس الكيفية المشار إليها بالخطوة الفائتة.
  • يُوحط على الدماغ وشاح شعر بواسطة لفه بشأن الدماغ بكيفية مُناسبة، مع إحكام ربطه، ويحدث إبقاؤه أثناء الليل.
  • ينهي إزاحة الوشاح في الفجر المبكر وعند جفاف الشعر، ثُم يشطب فك لفّات الشعر، مع تجنّب تجفيفه باستعمال المُنتجات الحرارية كالمُجفف الحراري.
  • لدى فك جميع اللفات يكمل إدخال الأصابع بين خصل الشعر، ثُم يوضع مُاستقر شعر مُناسب للحفاظ أعلاها أطول مدة مُمكنة.


الطريقة والكيفية الثالثة
تعتمد تلك الكيفية على صُنع جديلة شعر وكعكة، ويُمكن استعمال تلك الكيفية على يد اتباع الخطوات اللاحقة:

  • التيقن من نظافة الشعر قبل البداية بتجعيده، على يد غسله بالبلسم والصابون المُناسبين.
  • يُمشط الشعر باستعمال المشط لإزالة أي تشابكات إن وجدت.
  • يُوحط اليسير من جل الشعر على كامل الشعر.
  • تُصُنع جدائل غفيرة من الشعر للاستحواذ على هيئة خارجية مُتموج، على أقل ما فيها جديلتين على كل منحى.
  • تُلفّ كل جديلة على شكل كعكة لدى الانتهاء من التّجديل، وتثبت باستعمال مشابك الشعر أو دبابيس الشعر.
  • يُترك الشعر حتى يجف كلياً، أو يُمكن استعمال مُجفف الشعر، او يُمكن ترك الشعر طوال مدة الليل حتى يكمل تجفيفه وحده، ثُم يشطب البداية بفك الكعكات والجدائل على الشعر.
  • ينهي إدخال الأصابع بين خصل الشعر عقب فكه، وتجنب تمشيطه بالفرشاة حتى لا ينهي محو التجعيد الذي تمّ صُنعه.



علاج الشعر الخشن والمجعد.

هُناك العدد الكبير من الإرشادات التي يُمكن تتبعها للإعتناء بالشعر المُجعد، وتتمثّل بالآتي:

يُفضّل ترك الشعر حتى يجف من تلقاء ذاته لدى الإغتسال، وإذا لزم الشأن يلزم تجفيفه بشكل سريع باستعمال منشفة الشعر، وهذا بأسلوب لطيف مع تجنّب فركه، أو يمكن استعمال مُجفف الشعر الحراري، بحيث يكون على أصغر درجة سخونة لمنع تلفه وضرره، ويُميزة أن يكون استعمال المُجفف الحراري الخيار الأخير لذا.
استعمال وصفات الشعر التي ينهي تحضيرها منزلياً وأقنعة الشعر الطبيعية، لضمان رطوبته والحفاظ فوق منه، ولتجنّب تلفه وضرره، ويُخصوصية استعمال الوصفات التي تتضمن على الكيراتين.
استعمال المشط ذي الأسنان الواسعة والعريضة، لضمان فصل التشابكات، والبدء من أدنى الشعر صوب الأعلى.
تجنب غسله كثيرا باستعمال الشامبو، لأن الشعر الخشن والمُجعد أكثر عُرضة للتلف والجفاف من الشعر المُستقيم والأملس.
ترطيب الشعر كثيرا، على يد استعمال بلسم الشعر المُناسب، حيث يكمل وحط البلسم على الشعر وتركه لمُدة تتفاوت بين 5-عشرة دقائق، ثُم يشطب شطفه بالماء، فبهذه الكيفية يُمكن حماية وحفظ الشعر وتجنب المتغيرات التي من المُمكن أن تلحق الضرر بالشعر.
عدم تحويل مُنتجات الشعر المُستخدمة، والالتزام بنوع شخص من تلك المُستحضرات، مثلما ينبغي استعمال قليل من الكريمات المُستخدمة على نحو خاص للشعر المُجعد والخشن.
يلزم التعرف على فئة الشعر وطبيعته، للوقوف على ما يُلائمه، فطبيعة شعر كل واحد لا تتشابه عن الأخرى.
السبات على مخدات الساتان، لأنها تتيح احتكاكاً أدنى للشعر من المخدات القُطنية.
قص الشعر باضطراد لإبقائه بصحة جيدة، ولذا كل 6- 8 أسابيع.
حماية وحفظ نداوة البيت بما يُناسب طبيعة الشعر والهيمنة أعلاها، على يد التحكم بأجهزة التكييف والتدفئة المركزية، اللذين يؤديان في معظم الأحيان إلى جفاف الشعر.

مواضيع دات صلة

تحميل تعليقات